The Human Rights Office in Taiz condemns Houthi shelling Al-Amal Cancer Hospital, describing it as a war crime in Taiz city south-west Yemen

ACJ

Taiz – Yemen

24/10/2020

The Human Rights Office in Taiz governorate condemned Houthi militia shelling the populated neighborhoods in Taiz this morning, Saturday, and targeting Al-Amal Cancer Hospital, located in the middle of Taiz city.

According to the initial injury of the Hospital, two hospital employees were injured, namely / Gharib Muhammad Farea, the financial director of the hospital, and Abd al-Hakim Aqlan, the hospital’s relations officer, while the shelling caused terror and fear of dozens of patients and people in the hospital, and the building suffered material losses, according to the incident monitoring team.

 According to the Human Rights Office, at least two artillery shells, then, many anti-aircraft gunshots that hit the hospital, confirming that the hospital was a target of the deliberate and clear Houthi shelling of a well-known hospital and a clear landmark in the city, and it is the only health institution concerned with treating cancer tumors, especially children.

The statement of the Human Rights Office in Taiz affirmed that shelling the hospital is a war crime against humanity that needs an international action towards the systematic crimes committed by Houthi militia in Taiz since March 2015, as well as dealing with such international investigation file into these crimes has become an urgent requirement so that war criminals will not escape accountability and punishment.

The office appealed to the United Nations, especially the Office of the Special Envoy to Yemen and the Office of the High Commissioner for Human Rights, to take urgent action and condemn these crimes and work to stop the attacks on residential neighborhoods in the besieged Taiz city, which has been exposed to the most heinous war crimes by Houthis for six years.

مكتب حقوق الإنسان بتعز يدين قصف الحوثين لمستشفى الأمل لعلاج الأورام  ويصفها بجريمة حرب ويدعوا المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية الى إدانة جرائم الحوثيين

تعز – اليمن / السبت 24 أكتوبر 2020

أدان مكتب حقوق الإنسان في محافظة تعز قصف ميليشيا الحوثي الأحياء السكانية المكتظة في تعز صباح اليوم السبت والاستهداف المباشر لمستشفى الأمل لعلاج الأورام (مستشفى النقطة الرابع للأطفال) والواقع في قلب المدينة.

وحسب الرصد الأولي للمكتب فقد أصيب اثنين من العاملين في المستشفى هما / غريب محمد فارع المدير المالي للمستشفى وعبدالحكيم عقلان مسئول العلاقات في المستشفى وتسبب القصف  في احداث رعب وخوف العشرات المرضى والمراجعين الذين كانت المستشفى تكتظ بهم، كما تعرض المبنى لخسائر مادية ،وحسب فريق رصد الواقعة لمكتب حقوق الانسان فإن قذيفتين مدفعية على الأقل وعقبهما مباشرة عدت طلقات نارية مضادة للطيران أصبت المستشفى تؤكد بأن المستشفى كان هدفا مركزا للقصف الحوثي بشكل متعمد وواضح لمستشفى معروف ومعلم واضح في المدينة وهو المؤسسة الصحية الوحيدة التي تهتم بعلاج الأورام خاصة الأطفال.

وأكد بيان مكتب حقوق الانسان بتعز بان قصف المستشفى جريمة ضد الإنسانية توجب تحركا دوليا تجاه الجرائم الممنهجة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي في تعز منذ ست سنوات وإن تحريك ملف التحقيق الدولي تجاه هذه الجرائم صار مطلبا ملحا وحتى لا يفلت مجرمي الحرب من المسائلة والعقاب كما ناشد المكتب الجهات الخاصة بالأمم المتحدة وخاصة مكتب المبعوث الخاص المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالتحرك  العاجل وإدانة هذه الجرائم والعمل  على وقف الاعتداءات على الاحياء السكنية في مدينة تعز  المحاصرة. والتي تتعرض لأبشع جرائم الحرب من قبل الحوثيين منذ ست سنوات.

Leave a Reply