المركز الأمريكي للعدالة (ACJ)يطلق مساء الأحد تقريره الحقوقي “محافظة حجة: حقوق مصادرة وحريات منتهكة”

يطلق المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) مساء اليوم الأحد الساعة 7مساءً بتوقيت اليمن، 12 ظهراً بتوقيت واشنطن تقريره الحقوقي “محافظة حجة: حقوق مصادرة وحريات منتهكة”، والذي يرصد ويوثق انتهاكات حقوق الإنسان في المحافظة خلال الفترة من يناير2015 وحتى ديسمبر 2021م.
وقالت لطيفة جامل رئيسة المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) إن المركز يهدف من خلال هذا التقرير إلى تسليط الضوء على حجم الانتهاكات التي مورست بحق المدنيين من ابناء المحافظة وإطلاع الرأي العام المحلي والدولي على وضع حقوق الانسان في المحافظة خلال فترة التقرير، والحد من الانتهاكات والدعوة إلى محاسبة منتهكي حقوق الإنسان والإنصاف العادل للضحايا.


وذكرت أن هذا التقرير جاء بعد عمل شاق، قام به فريق البحث الميداني للمركز الأمريكي للعدالة (ACJ)، والذي تمكن من رصد وتوثيق العديد من الانتهاكات للقانون الدولي لحقوق الإنسان في محافظة حجة التي طالت فئات واسعة من المدنيين، ارتكبتها جماعة الحوثي، وانتهاكات القانون الدولي الإنساني التي ارتكبتها قوات التحالف العربي خلال نفس الفترة، مشيداً بجهود وأداء الباحثين وأدائهم الشجاع والدؤوب في أصعب الظروف.
من جانبه أشار عبدالرحمن برمان المدير التنفيذي للمركز الأمريكي للعدالة (ACJ) إلى أن التقرير استند على بيانات دقيقة تم جمعها خلال عملية رصد وتوثيق علمية ومنهجية، قام بها مجموعة من الراصدين المؤهلين والمدربين، أجروا سلسلة نزولات ميدانية ومعاينات ولقاءات، واستمعوا إلى كثير من الضحايا وأقاربهم والشهود في (31) مديرية في المحافظة.


وأضاف أن التقرير تم تقسيمه إلى خمسة أقسام يتعلق الأول بانتهاكات القانون الدولي الإنساني التي ارتكبتها قوات التحالف العربي، والثاني بالانتهاكات المتعلقة بالقانون الدولي لحقوق الإنسان التي ارتكبتها جماعة الحوثي، موزعة على القتل خارج نطاق القانون، والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري، والتعذيب وسوء المعاملة ، وتفجير المنازل وزراعة الالغام الفردية والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، والنزوح القسري، ومنع وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية، والاعتداء على حرية الرأي والتعبير، وفرض الأتاوات والجبايات على المواطنين.


وخُصِّص القسم الثالث لانتهاكات الطفولة، والرابع للانتهاكات المتعلقة بالنساء، في حين يستعرض التقرير في القسم الخامس منه الانتهاكات المتعلقة بالعملية التعليمية، إضافة إلى احتوائه على النتائج والتوصيات

التقرير

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.