“بتهمة التجسس مع دول التحالف نازحة تواجه الإعدام”

من المقرر ان تعقد غداً الاربعاء الموافق
2021/12/7م في صنعاء المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة لسيطرة الحوثيين جلسة محاكمة المعتقلة في سجون الحوثي “حنان المنتصر” والتي اعتقلت في العام 2019 مع شخص آخر هو” محمد البشاري” وذلك بعد اتهامهما بالتجسس لصالح دول التحالف العربي . 

 “حنان المنتصر” تبلغ من العمر (43 عاما) وام لخمسة اطفال اصغرهم معاق اختطفت من بين اطفالها بتهمة التجسس لصالح دول التحالف, وهي تهمة كفيلة لدى جماعة الحوثي للحكم عليها بالاعدام كما حدث مع 3 سجينات اخريات، فقد طالبت النيابة الجزائية بصنعاء والخاضعة لسيطرة الحوثيين في قرار الإتهام إنزال عقوبة الإعدام بحقها والمعتقل الاخر محمد البشاري بعد أن قضت عامين ونصف من التعذيب والاخفاء القسري داخل معتقلات الحوثي ومنعت من التواصل مع العالم الخارجي لفترة طويلة.

 
وقالت احدى صديقاتها ل (ACJ) ، بإن” حنان المنتصر” أحدى النازحات من محافظة الحديدة الى صنعاء هروبا من ويلات الحرب, إلا أن جماعة الحوثي اقتادتها من منزلها إلى مركز اعتقال مجهول، وجرى استجوابها لمدة ثلاثة أسابيع ،
تم نقلها إلى السجن المركزي والذي مكثت فيه لمدة17يوم في زنزانة إنفرادية ليتم السماح لها الاختلاط بالسجينات، شريطة أن لا تتحدث عن اسباب اعتقالها.

واختفى “زوج حنان” منذ العام 2009م في ظروف غامضة وظل مصيره مجهول حتى اللحظة وهي العائل الوحيد لاطفالها الذين اصبحوا بلا معيل بعد اختطاف والدتهم ، وتمارس حنان في السجن بعض الأعمال، حيث تقوم بصناعة المباخر والطفايات من الجص وصناعة الإكسسوارات لتوفر لقمة العيش لأطفالها .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *