المركز الامريكي للعدالة يعبر عن قلقه الشديد تجاه قيام المجلس الانتقالي باحتجاز 50 جريحاً في عدن

تابع المركز الامريكي للعدالة بقلق بالغ قيام قوات تابعة للمجلس الانتقالي يوم السبت الماضي 14 نوفمبر باحتجاز 50 جريح مبتور الأطراف من محافظة تعز متوجهين إلى سلطنة عمان لتلقي العلاج ، وقامت باحتجازهم ومصادرة جوازات سفرهم وإجبارهم على العودة برفقة أطقم عسكرية من نقطة احتجازهم في منطقة العلم القريبة من محافظة أبين وإعادتهم قسراً نحو مديرية طور الباحة حدود محافظة لحج المحاذية لمحافظة تعز، ويستمر احتجاز الجرحى ومنعهم من السفر حتى اليوم الخامس منتظرين على جوانب الطريق في مديرية طور الباحة بجراحهم واعضائهم المبتورة منتظرين السماح لهم بالعبور نحو وجهتهم رغم صدور مذكرات رسمية وتدخل مساعي شخصيات قبلية حاولت اقناع الحزام الامني بالسماح لهم بالسفر من الطريق الوحيد الذي يمر عبر محافظات لحج وعدن وأبين قبل التوجه نحو شبوه والمهرة الحدودية لسلطنة عمان التي خصصت مركزا لتقديم اطراف صناعية وعلاج طبيعي للمبتورين من ضحايا الحرب في اليمن وتلقي العديد من الجرحى علاجهم فيه

وفي تاريخ سابق قام مسلحون في مدينة عدن باختطاف مواطن كبير السن يدعى عبدالقادر الشيباني من ابناء محافظة تعز أثناء التوجه نحو مطار عدن للسفر بغرض تلقي العلاج في الخارج، ولم يتم الافراج عنه او كشف مكان احتجازه حتى كتابة البيان مما يشكل خطرا على حياته نظرا لوضعه الصحي المتدهور وتقدمه في العمر
ويدين المركز الامريكي هذه الانتهاكات كونها تمس حقوق أساسية مكفولة بموجب التشريعات الوطنية ومحمية بموجب المواثيق والمعاهدات الدولية المتمثلة بحق التنقل وحق المرضى والمصابين في تلقي العلاج والحق في المساواة ووقف التمييز في المعاملة على اساس عنصري بحسب خلفيتهم المناطقية، ويشدد المركز على خطورة استمرار هذه الممارسات بوصفها انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان ، وحرمان متعمد لحق المرضى والمصابين في التنقل وتلقي العلاج
كما يدعو المركز الامريكي للعدالة القوات التابعة للمجلس الانتقالي الى احترام حقوق الانسان وعدم المساس بحرية التنقل وحماية حق المرضى والمصابين والجرحى والمبتورين في تلقي العلاج باعتبارهم فئات محمية، والتوقف عن ممارسات التمييز على اساس مناطقي، وتحمل مسئوليتها القانونية والانسانية
(ACJ) صادر عن المركز الامريكي للعدالة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *