المركز الامريكي للعدالة يدين مقتل كابتن كرة قدم ونجله في قصف لجماعة الحوثيين

يعبر المركز الأمريكي للعدالة عن إدانته الشديدة للحادثة التي أودت بحياة الكابتن ناصر الريمي لاعب فريق الطليعة لكرة القدم سابقاً مع نجله عمران البالغ من العمر عشر سنوات وإصابة إثنين أطفال آخرين إثر قصف مدفعي قامت به جماعة الحوثي أثناء تواجدهم على أرضية ملعب النادي الأهلي بمدينة تعز صباح يوم السبت الموافق ١٢ ديسمبر ٢٠٢٠م.

يؤكد المركز أن قصف مقر النادي الاهلي الرياضي ومقتل الريمي ونجله والأطفال الذين أصيبوا هي جريمة حرب تضاف لسجل الانتهاكات التي ترتكبها جماعة الحوثي من خلال استهدافها للأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين وفي مقدمتهم النساء والأطفال.

ويجدد المركز استنكاره لاستمرار استهداف الاعيان المدنية الممنهج من قبل الحوثيين والذي تتعرض له مدينة تعز المحاصرة منذ نشوب الحرب داعيا المجتمع الدولي والمنظمات الأممية ودعاة السلام في العالم لتحمل المسؤولية الكاملة تجاه مثل هذه الانتهاكات التي ترقى لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

(ACJ) صادر عن المركز الامريكي للعدالة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *