المركز الامريكي للعدالة يدين القصف المدفعي من قبل الحوثيين على قرية القارة السكنية جنوب محافظة الحديدة

يدين المركز الأمريكي للعدالةجريمة القصف المدفعي الذي شنته جماعة الحوثي الاحد 29 نوفمبر 2020 واستهدف قرية القازة مديرية الدريهمي.

ويأتي هذا الانتهاك الجسيم ضمن سلسلة الإنتهاكات النمطية والجرائم المتعمدة التي ترتكبها مليشيا جماعة الحوثي بشكل يومي ضد المدنيين والتجمعات السكانية ، حيث تعتبر قرية القازة من المواقع المدنية المعروف والآمنة ومنطقة مأهولة بالسكان استقبلت نازحين من مناطق اخرى ، وتبعد عن نطاق العمليات القتالية ولا توجد حولها أية مواقع عسكرية او مظاهر مسلحة تبرر استهدفها مما قد يجعل استهدافها جريمة عمدية.محافظة الحديدة ونتج عنه

ويدين المركز الامريكي للعدالة هذه الواقعة التي سقط ضحيتها ضحايا مدنيين من النساء والأطفال باعتبارها جريمة حرب وانتهاك جسيم لحقوق الانسان وخرق متعمد لقواعد الحرب وانتهاك جسيم لا يمكن تبريره او التنصل من مسئوليته، وتعاقب عليها التشريعات والقوانين الوطنية واحكام الاتفاقيات والمواثيق والمعاهدات الدولية.

ويدعو جماعة الحوثي الى احترام حقوق الانسان والكف عن استهداف المدنيين وقصف القرى المأهولة بالسكان بوصفها جرائم حرب واحترام حقوق الفئات المحمية في كافة الاعراف والمواثيق.

كما يدعو المركز المجتمع الدولي ومؤسسات الامم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية الى تحمل مسئولياتها تجاه المدنيين في اليمن وتقديم الحماية الواجبة للفئات المحمية في الاتفاقيات والمعاهدات السارية وادانة مرتكبي الجرائم الحرب وانتهاكات حقوق الانسان في اليمن وملاحقة ومعاقبة مرتكبيها.
(ACJ) المركز الامريكي للعدالة
29 نوفمبر 2020

مقتل احدى عشر مدنياً معظمهم من النساء والأطفال وإصابة مدنيين اخرين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *