المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) يعرب عن أسفه لوفاة موظف في السفارة الأمريكية ويطالب بالتحقيق في الواقعة

أعرب المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) عن أسفه الشديد لواقعة وفاة المواطن عبد الحميد العجمي الذي كان يعمل موظفا في السفارة الأمريكية بصنعاء.
وطالب (ACJ) بتحقيق شفاف ومن جهات محايدة للكشف عن سبب وفاة العجمي، وتلبية طلب عائلته بتشريح جثته، والكشف عن ملابسات الواقعة


وتوفي العجمي يوم الثلاثاء الموافق 24 مايو/ أيار الماضي، بعد احتجاز تعسفي دام نحو ثمانية أشهر في أحد سجون جماعة الحوثي، وتعرض فيها لانتهاكات خطيرة.
وتُرجح مصادر أن يكون العجمي توفي منتصف الشهر الماضي، أي قبل موعد إبلاغ جماعة الحوثي عائلته بالواقعة بنحو عشرة أيام، حيث رفضت الأسرة استلام الجثة، وطالبت بتشريحها


وعبرت تلك المصادر عن قلقها من احتمال أن يكون العجمي تعرض للتعذيب منذ اعتقاله التعسفي نهاية أكتوبر الماضي، ومنعه من استخدام الدواء.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.