المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لإنقاذ حياة الصحفي المنصوري ومحاسبة المتسببين بمعاناته

طالب المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) المجتمع الدولي بالتدخل لإنقاذ حياة الصحفي توفيق المنصوري وزملائه، والإفراج عنهم.
وقال المركز في بيان له إنه يطالب المجتمع الدولي بهيئاته ودوله بالتدخل واستخدام كافة وسائل الضغط لإيقاف هذه الانتهاكات، وإنقاذ حياة الصحفي المنصوري وزملائه، والإفراج عنهم، وتقديم العناية الصحية العاجلة لهم، واتخاذ ما يكفي من الإجراءات لضمان عدم إفلات خاطفيهم من العقاب


جاء ذلك بعد بيان أصدرته عائلة الصحفي المنصوري المختطف لدى جماعة الحوثي توفيق المنصوري، قالت فيه إن صحة المنصوري في خطر شديد جراء تدهور صحته ورفض الجماعة نقله إلى المستشفى.
وأعرب المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) عن قلقه البالغ على صحة وحياة الصحفي المنصوري، وزملائه الصحفيين المختطفين، ووصف ما يتعرضون له بالانتهاكات الممنهجة، وعمليات القتل البطيء والمتعمد التي ترتكبها جماعة الحوثي التي سبق أن تسببت في وفاة مختطفين لديها بالتعذيب والحرمان من الرعاية الصحية وفق بيان المركز.

وبحسب عائلة المنصوري؛ فقد تدهورت صحته وظهرت عليه أعراض أمراض مزمنة قاتلة بسبب التعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرض له مع زملائه، وحرمانهم من التغذية السليمة والرعاية الصحية والتعرض للشمس


وناشد المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) الاتحاد الدولي ولجنة حماية الصحفيين والمقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، بإيلاء معاناة الصحفيين اليمنيين المختطفين لدى جماعة الحوثي الاهتمام الكافي، وتقديم المساعدة العاجلة من أجل إنهاء هذه المعاناة في أقرب وقت.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *