المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) يدين اغتيال الصحفية أبو عاقلة ويطالب بمعاقبة مرتكبي الجريمة

يدين المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) جريمة قتل الصحفية والمراسلة التلفزيونية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة من طرف القوات الإسرائيلية في مخيم جنين صباح اليوم الـ 11 من مايو 2022، ويطالب بمحاسبة ومعاقبة مرتكبي هذه الجريمة، وعدم السماح لهم بالإفلات من العقاب.

وقالت لطيفة جامل رئيسة المركز الأمريكي للعدالة إن شيرين أبو عاقلة كانت صوتاً نشأ الملايين على الاستماع إليه، وقدمت لعدة أجيال تغطيات حية ومباشرة للأحداث في الأراضي الفلسطينية، وكانت شاهدة على الكثير من انتهاكات حقوق الإنسان، ونموذجاً لنضال المرأة وسعيها إلى إثبات حضورها في الأحداث التاريخية والمراحل المفصلية من عمر الشعوب.

وأطلق قناص تابع للقوات الإسرائيلية النار علي الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة “الجزيرة” الفضائية عمدا في رأسها وهي ترتدي سترة وخوذة الصحافة بشكل واضح، يشير إلى هويتها والمهنة التي تزاولها، حيث تجرم كافة المواثيق والأعراف الدولية وتمنع استهداف الصحفيين أو الاعتداء عليهم أثناء عملهم ومزاولتهم مهنتهم.

ويؤكد المركز الأمريكي للعدالة‏ على وجوب إيقاف هذا الإرهاب الإسرائيلي الذي يستهدف المدنيين من مختلف الشرائح، والانتهاكات الخطيرة لكافة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية بأيدي قوات الجيش والأمن الإسرائيليين، بدعم أمريكي واضح ومستمر وغير مشروط، وهو الدعم الي يدعو المركز إلى إيقافه، لما يمثله من غطاء لتلك الجرائم والانتهاكات.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.