المركز الأمريكي للعدالة يطلق مناشدة عاجله للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الأممية لمعالجة تداعيات انهيار المنظومة الصحية في ظل أوضاع الحرب وتفشي الموجة الجديدة من كورونا

يعبر المركز الأمريكي للعدالةعن قلقه الشديد إزاء تدهور الأوضاع الصحية في اليمن مع تفشي فيروس كورونا وانتشاره على نطاق واسع في المدن والأرياف اليمنية، حاصدا أرواح الناس ومخلفا وراءه أزمة إنسانية غير مسبوقة لا تزال تفتك باليمنيين حتى هذه اللحظة. ومع تداعيات الحرب القائمة وظروف الأزمة الإنسانية التي يعيشها اليمن بالإضافة إلى شبه انعدام للإمكانات الطبية وانهيار المنظومة الصحية، تكاثرت العوائق وضاقت الفرص أمام التصدي لمرض كوفيد ١٩ العالمي.

ووفقًا لعدة بيانات سابقة صادرة عن الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية وكذا منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا جراندي عن حقيقة الوضع الصحي في اليمن وما يشهده من انهيار شامل يعيق بالفعل قدرته على مواجهة فيروس كورونا، وهو ما ينذر باندلاع كارثة إنسانية في ظل استمر الوضع كما هو عليه دون تدخل دولي عاجل لإنقاذ اليمن واليمنيين من هذه المأساة.

يتابع المركز الأمريكي للعدالة تلك الإحصائيات اليومية المخيفة ويحذر من أن الفيروس بات يشكل تهديداً كبيراً لحياة الشعب اليمني والنظام الصحي “المتعثر” والغير قادر على تحديد حالات الإصابة، وعلاجها، وعزلها، وتتبع مخالطيها بالشكل السليم. ومالم يتم إعلان لجنة طوارئ محلية بمساعدة دولية وإرسال اللقاحات الكافية لثلاثين مليون يمني فإن رقعة المأساة سوف تزداد يوما بعد آخر ولن تتوقف عند حد.

يطلق المركز مناشدة عاجله يدعو من خلالها المجتمع الدولي والأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الأممية بسرعة اتخاذ التدابير العاجلة التي من شأنها التخفيف من مأساة الشعب اليمني في محنته الكبيرة هذه،

كما يدعو الدول المانحة للإيفاء بالتزاماتها تجاه اليمن ليسهل على المعنيين التصدي لجائحة كورونا التي تحصد أرواح اليمنيين دون توقف.

(ACJ)المركز الأمريكي للعدالة
١ إبريل – ٢٠٢١م

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *