American Center for Justice (ACJ) cautions against the dire economic situation in Yemen

Yemen

12/11/2020

American Center for Justice (ACJ) expresses its great concern at the difficult and disastrous living conditions of Yemeni citizens as a result of the worrying deterioration of the Yemeni currency which directly impacts the life of the population and exacerbates the already intense suffering of Yemenis because of the increase in food prices and food insecurity. This economic disaster has led to the prevalence of malnutrition especially among children whose mortality rate has increased as been indicated by the report issued by UNICEF on June 25, 2020. According to this report, 2 million children under the age of five are threatened with death if this problem is left unsolved. Other reports by UNICEF stated that at least 52 thousand children under the age of five die every year from malnutrition at the rate of one child every ten minutes.

The continuation of the war, the cessation of oil and gas export, closing the ports and airports, the prevention of sending tax proceeds and customs revenue to the Central Bank as well as the high remittance costs imposed by the Houthis recently in areas under their control and the continuation of non payment of salaries resulted in the worst humanitarian catastrophe according to reports of the UN.

The UN has already launched urgent appeals to address the WFP warning that famine in Yemen is at record levels which makes the country on the brink of collapse. the statement mentioned that food insecurity would affect 5 million Yemenis during the first half of the year 2020. These disquieting figures should be regarded as a wake-up call for the whole world.

ACJ cautions against the repercussions of the economic collapse and calls the Yemeni sides to neutralize the economic file and prioritize it and not to exploit it politically as it has a direct effect on citizens’ lives.

ACJ also calls for urgent actions to prevent the collapse of the currency in order to put an end to the deterioration of living conditions by addressing the wrongs that resulted in this disastrous situation.

American Center for Justice (ACJ) calls on the international community and all states concerned to support Yemeni people and save them. ACJ states that the international relevant organizations should stope wasting money and donations provided by donors since most of the money is spent on the administrative expenses and activities and projects that don’t improve the humanitarian situation in Yemen.

المركز الامريكي للعدالة يحذر من تداعيات الوضع الاقتصادي المتردي في اليمن

يعبر المركز الأمريكي للعدالةعن قلقه إزاء الأوضاع المعيشية الصعبة والكارثية التي يعيشها المواطن اليمني نتيجة التدهور المخيف لسعر العملة اليمنية, الأمر الذي انعكس بصورة مباشرة على حياة السكان وزيادة معاناتهم بسبب زيادة أسعار الغذاء وانعدامه وانتشار سوء التغذية خصوصا لدى فئة الاطفال الذين ارتفعت معدلات وفياتهم كما أشار إلى ذلك التقرير الصادر من منظمة اليونسف في 25 حزيران 2020م , حيث ذكر التقرير أن اثنين مليون طفل دون سن الخامسة مهددون بالموت إذا لم يتم تدارك الوضع، ووفقاً لتقارير اخرى للمنظمة فان 52 الف طفل على الاقل دون سن الخامسة يموت سنوياً بمعدل طفل كل عشر دقائق بسبب سوء التغذية.
أن استمرار الحرب وتوقيف تصدير النفط والغاز وتعطيل الموانئ والمطارات بالإضافة إلى عدم توريد الضرائب والجمارك إلى البنك المركزي وكذلك التحويلات المصرفية التي فرضتها جماعة الحوثي مؤخرا في المناطق التي تسيطر عليها مع استمرار توقيف الرواتب الحكومية, أمور جميعها أدت إلى حدوث أكبر كارثة إنسانية في العصر الحديث كما أشارت إلى ذلك التقارير الأممية ذات العلاقة.
لقد سبق وأن أطلقت الأمم المتحدة نداءات عاجلة في هذا الصدد عبر بيان لبرنامج الغذاء العالمي حذرت فيه من أن المجاعة في اليمن بلغت مستويات قياسية بات البلد معها على شفير الخطر. وتحدث البيان بأن الأمن الغذئي سيطال 5 ملايين يمني في النصف الأول من العام 2020 وأن هذه الأرقام المقلقة تعد بمثابة نداء استيقاظ للعالم .
إن المركز الأمريكي للعدالة وهو يحذر من تداعيات الإنهيار الإقتصادي ليدعو كافة الأطراف اليمنية إلى النأي بالملف الاقتصادي عن الصراع وجعله أولوية يجب أن لا تطغى عليها الحسابات السياسية بكون ذلك يمس حياة المواطن بشكل مباشر.
كما يدعو الحكومة إلى اتخاذ اجراءات عاجلة توقف تدهور العملة وتضع حدا للتدهور المعيشي مع تصحيح مكامن الاختلالات التي قادت إلى هذه الوضع الكارثي.
يدعو المركز الأمريكي للعدالة المجتمع الدولي وكافة الدول المعنية لمساندة الشعب اليمني وإنقاذه من هذه الكارثة التي طالت كافة مناحي الحياة, كما يدعوهم إلى إيقاف إهدار الأموال التي تقدم من قبل الدول المانحة للمنظمات الدولية المعنية والتي يذهب كثير من هذه الأموال في المصروفات الأدارية والأنشطة والمشاريع التي لا تسهم في التخفيف من المعاناة وكانت ستحل جزء كبير من المشكلة.

(ACJ) صادر عن المركز الأمريكي للعدالة
الخميس – 10 ديسمبر 2020

Leave a Reply