ACJ Expresses its Concerns at the Plans of UAE to Forcibly Return18 Yemeni Guantanamo Detainees to Yemen

Yemen

20/10/2020

The American Center for Justice -ACJ has been following with great concerns the plans of the United Arab of Emirates (UAE) to forcibly return 18 Yemenis and one Russian who had been held at Guantanamo to Yemen which has been at war since 2014. ACJ explained that their return to Yemen would put their lives at risk.

Credible sources confirmed that Emirati authorities had informed the 18 former Guantanamo inmates that they would be returned to Yemen and the Russian prisoner would be returned to his country. The detainees were forced to sign a written document consenting their repatriation to Yemen with no guarantees amid an ongoing war and a serious humanitarian crisis.

Guantanamo prisoners file has been focused on since Obama’s era who formed a committee containing 6 security services to review the Guantanamo file in preparation to close it as an attempt to fulfill his election promises. The committee approved that most detainees pose no threat to the USA. Consequently, the American Government decided to release the prisoners and resettle them to a number of countries since they can’t go back to their countries because of the ongoing armed conflicts.

the UAE received 23 prisoners including 18 Yemenis earlier as a part of resettlement program agreed between the UAE and the USA. The terms and codes of this agreement haven’t been announced. There was only a statement issued by an Emirati official who said that UAE made some conditions which were agreed by the American Government. one of the conditions mentioned was that the prisoners should willingly agree to be put in a residential rehabilitation and to be under surveillance at all times. Their movement would be restricted and only approved by the Emirati authorities. Also it is not allowed for them to leave the country.

Although the Emirati authorities agreed to resettle the Yemeni prisoners and release them into the Emirati society after the rehabilitation, they arbitrarily detained these former prisoners in solitary confinement where these men have been subjected to torture and ill-treatment in accordance with the statement of Hamad Allah Tura Khail, a released Afghani prisoner, who died shortly after being released from an Emirati detention.

The American Center for Justice-ACJ strongly condemned the continuous arbitrary detention of 23 former Guantanamo prisoners including 18 Yemeni and one Russian prisoners by the Emirati Government, stating that their detention violates their rights and it is contrary to article 26 of the Emirati constitution which provides that personal freedom shall be guaranteed to all citizens. also no person may be arrested, searched, detained or imprisoned except in accordance with the provisions of the law. ACJ also indicated that these actions violate international treaties and conventions which criminalize arbitrary detention and torture.

ACJ called on the Emirati Government to halt the deportation of the detained Yemenis believing that this procedure would put their lives at risk. ACJ also demanded UAE to fulfill its commitment to release all the detainees and to rehabilitate them before they are resettled to another country.

ACJ also called on the Government of the United States of America to assume its legal and moral responsibility for Guantanamo prisoners and to ensure their resettlement in countries which respect and protect human rights

يتابع المركز الامريكي للعدالة بقلق بالغ و اسف شديد عزم دولة الامارات العربية المتحدة ترحيل 18 معتقل يمني سابق و معتقل روسي واحد من معتقلي جوانتانامو و ارسالهم الى اليمن الذي يعيش حالة حرب منذ عام 2014م الامر الذي يشكل تهديد حقيقي على حياتهم

فقد ذكرت مصادر مؤكدة قيام السلطات الاماراتية بإبلاغ المعتقلين ال 18عن قرار ترحيلهم الى اليمن وترحيل معتقل روسي الى بلده وأخذت منهم موافقة خطية بقبولهم العودة إلى بلدانهم بدون ضمانات تحفظ حياتهم في بلد تطحنها الحرب وتغيب فيها مؤسسات الدولة
وبرز ملف المعتقلين أواخر عهد الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما الذي شكل لجنة من 6 اجهزة امنية لدراسة ملفات معتقلي جوانتنامو تمهيداً لاغلاقه وفاءً بوعود حملاته الانتخابية الاولى والثانية، وأقرت اللجنة ان اغلب المعتقلين لا يشكلون أي تهديد على امن الولايات المتحدة، الأمر الذي دفع الحكومة الامريكية نحو الافراج عنهم واعادة توطينهم في عدد من البلدان نظراً لعدم إمكانية عودتهم الى بلدانهم ومن بينها اليمن بسبب الحرب الدائره هناك

وفي وقت سابق استقبلت الامارات العربية المتحدة 23 معتقل بينهم 18 معتقل يمني بطلب من الحكومة الامريكية وباتفاق بين الحكومتين لم يتم الاعلان عن بنوده ، الا ان تصريح صادر عن مسؤول امارتي قال حينها أن الامارات وضعت شروطها وقبلت الحكومة الامريكية بها وذكر منها المراقبة الامنية على مدار 24 ساعة وقبول السجناء ان تكون تنقلاتهم محدودة وضيقة ومتفق عليها داخل الامارات وعدم السفر للخارج لفترة طويلة لاحقة وقبول المعتقلين طوعاً بمراقبة اتصالاتهم الهاتفية والشخصية والالكترونية ،و خضوعهم لبرنامج اعادة تأهيلهم

وعلى العكس من تعهدات حكومة الامارات المعلنة بالسماح للمعتقلين اليمنيين العائدين من جوانتانامو بالاقامة في أراضيها بعد إعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع ، فقد قامت بفرض ظروف اعتقال مشددة عليهم ووضعتهم في زنازين انفرادية وتعريضهم للتعذيب والمعاملة القاسية بحسب إفادة المعتقل المفرج عنه حمد الله تره خيل (افغاني الجنسية) والذي توفي بعد خروجه من معتقل اماراتي بوقت قصير وعودته الى بلده افغانستان

واذ يدين المركز الامريكي للعدالة استمرار اعتقال الحكومة الاماراتية 19 من اصل 23 من معتقلي جوانتنامو بينهم 18 يمني ومعتقل روسي واحد في ظروف اعتقال تعسفية وتعريضهمللتعذيب والمعاملة القاسية ، فإنه يؤكد اعتبار ما قامت به الحكومة الاماراتية في حق العائدين من جوانتنامو انتهاك صارخ لحقوقهم ومخالفة للدستور الاماراتي الذي تنص المادة 26 منه على حماية القانون للحرية الشخصية لكافة المواطنين، ولا يجوز القبض على أحد أو تفتيشه، أو حجزه، أو حبسه إلا وفق أحكام القانون، كما نص على عدم تعريض أي إنسان للتعذيب، أو المعاملة المهينة بالكرامة كما ان تلك الافعال تعد انتهاك للمعاهدات و المواثيق الدولية التي جرمت الاعتقال التعسفيو التعذيب و المعاملة القاسية

كما يدعو المركز الامريكي للعدالة دولة الامارات وقف اجراءات ترحيل المعتقلين اليمنيين الى اليمن لوجود مخاطر محققة تهدد حياتهم، والعودة الى تنفيذ تعهداتها بالافراج عن جميع المعتقلين ورعايتهم وإعادة تأهيلهم حتى يتم اعادة توطينهم في بلد اخر
كما يدعو الحكومة الامريكية تحمل مسؤوليتها القانونية والانسانية تجاه معتقلي جوانتانامو والحرص على إعادة توطين المعتقلين في بلدان تحترم حقوق الانسان.
(ACJ) صادر عن المركز الامريكي للعدالة

الثلاثاء 20 اكتوبر 2020

Leave a Reply